الثلاثاء، 30 يونيو، 2009

اليمنية بعد خمسين عاما من الطيران الآمن


عمر الحياني
عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين

بكارثة تحطم طائرة اليمنية رقم 310 رحلة (626 ) نوع ايرباص قرب سواحل جزر القمر وموت ما يقارب (150 شخص) لهو حادث اليم يهز النفس البشرية ويحزنها أكثر عندما يكون ضحاياها من وطننا ومن بين إخواننا وأشقائنا.
وبهذا الحادث المؤسف تكون شركة الطيران اليمنية قد قضت على خمسين عاما من الطيران الآمن لتبحث عن شعار جديد عنوانه مستقبل جديد من طيران الكوارث و سقوط إحدى الطائرات لأي شركة طيران هو نذير شؤم على إيرادات الشركة لما يمثل ذلك من انخفاض شديد في مبيعاتها وتجنب المسافرين الحجز والطيران عبرها ,و لا أخفيكم أن السفر عبر طيران اليمنية هو مجازفة بحد ذاته بسبب تفشي الفساد واللامبالاة وانعدام الانضباط في ضوابط السلامة المهنية واتجاه من تم تعيينهم لإدارتها نحو تكوين شركات خاصة بهم فكيف تستقيم الإدارة في ظل عدم الاهتمام بجوانب تطوير وتحديث الشركة لأن من يديرونها يسعون إلي تكوين شركة منافسة.
ومع هذا الفساد فان إهمال الطيارين اليمنيين والمهندسين وتسرب الكثير منهم هو إحدى نتاج فساد تعيين الأقارب والمقربين في إدارة مرافق هامة هم أصلا غير قادرين على إدارة أنفسهم وأسرهم وهذا هو الحال المزري والمحبط أن يظل من بيدهم صنع القرار يعملون وفقا لمبدأ الرجل الفاسد في المكان المناسب .
والشركة اليمنية والتي تمتلك الحكومة اليمنية 51% ومستثمرون سعوديون 49% تحفل بسجل آمن إلا أن الفترة الأخيرة بدأت تتسرب الكثير من الأخبار السيئة للصحافة وهو ما أفزعني من ركوب طيران اليمنية أثناء حضور منتدى الإعلام العربي 2009 م ففي أثناء العودة من دبي وفي صالة الانتظار الأخيرة وقبل ركوب الطائرة لمحت كابتن الطائرة معنا في صالة الانتظار مع مساعديه فقدمت نفسي له و بدأت أتكلم معه عن موضوع رهاب ركوب الطائرات وهل يعاني الطيار من هذه الفوبيا وقد أجابني عنها بان الطيار لا يعاني من هذا النوع من الأمراض النفسية و إلا لما أصبح طيار وتطرقنا إلي موضوع سلامة الصيانة للطائرات وقال أن هذا الموضوع يخضع لشروط أمان دولية لا يمكن تجاوزها ورغم عدم قناعتي بالإجابة وخاصة عن طيران اليمنية لأن وراء الأكمة ما تسرب من خبر قرأته عن عدم سلامة الصيانة في الخطوط الجوية اليمنية وهو ما حذرت منه شركة ايرباص الأوربية ومقرها تولوز جميع المطارات العالمية بعدم استقبال 3 طائرات من نوع ايرباص 310 تستخدمها الخطوط الجوية اليمنية في إطار عقد إيجار (الذي انتهى بالشراء) وان لجوء الشركة الأوربية لهذا الإجراء حفاظا على سلامة سمعتها الدولية بعد اكتشافها بان اليمنية لم تلتزم بضوابط السلامة المتفق عليها ، بالإضافة إلى المغالطات في استخدام قطع الغيار المطلوبة أثناء الصيانة .
و بعد أن كانت تطير خارج الضوابط الأساسية الذي وضعها مصنع ايرباص و اكتشفتها الشركة الأوربية عبر أجهزة الكمبيوتر الموجودة في الطائرات نفسها ، وهو الأمر الذي أستدعى من الشركة الأوربية اتخاذ قرار وقف الطائرات من الطيران خوفا على سلامة الركاب والطائرات أيضا ، والتي لم تسدد قيمتها بعد وما تزال تحت أسم ومسؤولية الشركة المصنعة في تولوز.
إن حادث الطائرة اليمنية والذي حدث قبالة سواحل جزر القمر في المحيط الهندي لهو حادث اليم تسبب في مصرع150 شخص معظمهم من جزر القمر بالإضافة إلي كابتن الطائرة حاجب وقد صدق توقعي و شعوري أنني سوف اسمع عن سقوط طائرة يمنية بعد اطلاعي على الخبر لان الإهمال والتسيب في صيانة الطائرة هو من أوقع الحادث فالطائرة هي من نوع 310 والتي وردت في تحذير شركة ايرباص أو لعل الحادث ربما حسب الأنباء القادمة من هناك تعرض الطائرة لعاصفة شديدة من الرياح وسقوطها في أمواج عاتية مما يفقد الآمل بالعثور على ناجين .
إن التعرض لهذه المأساة وللخطوط اليمنية إنما آتى من قبل ربط الحادث بما تم الاطلاع علية من معلومات بخصوص طيران اليمنية لنصل إلي نتيجة أن الإهمال والاستهتار بأرواح الناس ومقدرات الشعوب والاستحواذ عليها لا يأتي دائما إلا بالفساد والإفساد ومن وراءه الهلاك وتدمير الشعوب فمتى نصحوا كي نبني أوطان نظيفة من غول مصاصي الشعوب ورحم الله شهداء الحادث وتعازي لكل أسرة فقدت قريبها "وإنا لله وإنا إلية راجعون " .

هناك تعليق واحد:

Habeeb Bhai يقول...


جامعة المدينة العالمية
http://www.mediu.edu.my/ar/

عمادة الدراسات العليا
http://www.mediu.edu.my/ar/?page_id=156

تعد عمادة الدراسات العليا بجامعة المدينة العالمية من الجهات الأكاديمية الرئيسة فيها والتي تشرف على الجهات الأكاديمية البحثية في الجامعة كلها:
- كلية العلوم الإسلامية. http://www.mediu.edu.my/ar/?page_id=158
- كلية اللغات. http://www.mediu.edu.my/ar/?page_id=160
- كلية التربية. http://www.mediu.edu.my/ar/?page_id=166
- كلية الحاسب الآلي وتقنية المعلومات. http://www.mediu.edu.my/ar/?page_id=162
- كلية العلوم المالية والإدارية. http://www.mediu.edu.my/ar/?page_id=164
- كلية الهندسة. http://www.mediu.edu.my/ar/?page_id=17402
- مركز اللغات. http://www.mediu.edu.my/ar/?page_id=168

الرؤية:
تهدف عمادة الدراسات العليا إلى تنظيم البحث الأكاديمي لجعل الجامعات التي نتعامل معها تكون بحثية من الطراز الأول على مستوى العالم، وذلك لانتهاجها سياسات تطويرية غير تقليدية.

الرسالة:
تهدف إلى التطوير السليم بدرجة من التخصص والاحترافية تؤدي بدورها إلى تطوير وتنمية المعرفة وإعداد الطلاب على الوجه الأكمل؛ ليكونوا باحثين في شتى مناحي المعرفة والمجالات الفكرية.
تقوم الدراسات العليا بوضع اللوائح المنظمة للعمل البحثي الأكاديمي في الجامعة بمستوى عالٍ من الجدية والعلمية كالتالي:
- اقتراح السياسة العامة للدراسات العليا أو تعديلها، وتنسيقها، وتنفيذها بعد إقرارها.
- اقتراح اللوائح الداخلية بالتنسيق مع الكليات فيما يتعلق بتنظيم الدراسات العليا.
- اقتراح أسس القبول للدراسات العليا وتنفيذها والإشراف عليها.
- التوصية بإجازة البرامج المستحدثة بعد دراستها والتنسيق بينها وبين البرامج القائمة.
- التوصية بالموافقة على المواد الدراسية للدراسات العليا وما يطرأ عليها أو على البرامج من تعديل أو تبديل.
- التوصية بمسميات الشهادات العليا، والرفع بها للمجلس الأكاديمي.
- التوصية بمنح الدرجات العلمية.

وتقدم عمادة الدراسات العليا:
خدمات جليلة للدارسين في كافة البرامج البحثية مراعاة لرغبات الدراسين والباحثين، كالتالي:
أولاً: نظام الدراسة بطريقة البحث هيكل ( أ ): حيث يقوم الطالب بإعداد الرسالة أو الأطروحة تحت إشراف أستاذ من الكادر الأكاديمي لإحراز متطلبات التخرج فضلًا عن المتطلبات الأخرى من الكلية المعنية.
ثانيًا: نظام الدراسة بطريقة المواد الدراسية والبحث ويرمز لها برمز (ب).
ثالثا: الدراسة بالمواد مع مشروع بحثي قصير ويعرف بهيكل (ج).
مستوى الخدمة التي تقدم للطالب ورضاؤه عنها:
تسعى العمادة في تقديم أساليب مبتكرة لبرامج الرسائل العلمية عن بعد تسهيلًا على الطلاب؛ بحيث يدرس الطالب ويكتب بحثه من منزله، ويشرف عليه الأستاذ الجامعي ويناقش كذلك عبر وسائل الاتصال الإلكترونية، إلى أن تصل له وثيقة التخرج بخدمة رفيعة المستوى.
تشرف عمادة الدراسات العليا على توفير خدمة رفيعة المستوى تكاد تنفرد بها جامعة المدينة العالمية، وهي بنك الموضوعات للرسائل العلمية؛ حيث يمتلك البنك أكثر من أربعة آلاف موضوع يصلح للبحث، ولم تدرس قبل ذلك؛ لتيسير السبيل أمام الطالب لإيجاد موضوع الدراسة الملائم لميوله العلمية دون عناء.

أهمية الأبحاث المطروحة:
تعد أبحاث جامعة المدينة من أرقى الأبحاث علمًا وأصالة وتجتهد العمادة في وضع السبل العلمية الدقيقة لضمان أصالة البحث العلمي وجودته.

- خارطة طريق العمل:
تأمل عمادة الدراسات العليا إلى آفاق أرحب وطموحات لاحدود لها في تقديم خدمة ممتازة لطلاب العلم الشرعي واللغوي والعلمي والبحثي بصفة عامة؛ لتجعل جميع الجامعات والمؤسسات العليمة التي نتعامل معها في مصاف جامعات العالم المتقدم، وقد خطونا خطوات واسعة، ويبقى الأمل ينير لنا طريق المستقبل، ونراه قريبًا بإذن الله.
وما زال العطاء مستمرًّا ...............
مع تحيات/
جامعة المدينة العالمية
http://www.mediu.edu.my/ar/