الثلاثاء، 13 أكتوبر، 2009

150 ممثل من 70 دولة خلال الاجتماع الأول للوكالة الدولية للطاقة المتجددة في مقرها بأبوظبي


150 ممثل من 70 دولة خلال الاجتماع الأول للوكالة الدولية للطاقة المتجددة في مقرها بأبوظبي
جهود الإمارات مستمرة لتعزيز العضوية الدولية في «إيريـنا»

الإمارات أصبحت الدولة الأولى بالمنطقة التي تستضيف مقراً لواحدة من أهم المنظمات الدولية

ابوظبي: عماد سعد:
بدأت اللجنة الادارية للوكالة الدولية للطاقة المتجددة «إيرينا» اجتماعها الاول فى مقرها الرئيسي في أبوظبي أمس بمشاركة 150 ممثلا عن 70 دولة. والقى معالي الدكتور انور محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية كلمة تناول فيها الخطوات الرائدة التى اتخذتها الامارات على مدار الثلاث سنوات الماضية بامتلاكها لاول اقتصاد هيدروكربوني يخلق تفويضا واضحا فى الطاقة المتجددة. وفي مستهل كلمته نقل معاليه للحضور تحيات سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية, الذي يقوم الآن بجولة دبلوماسية بأميركا اللاتينية، والتي يحتل موضوع الطاقة المتجددة جزءاً رئيسياً من المحادثات الثنائية التي يجريها سموه خلالها.
وقال قرقاش «سعدنا مؤخراً عندما علمنا أن دولة المكسيك ودولا أخرى تعهدت بالانضمام إلى إيرينا..وإننا نأمل أن يستمر التوسع في هذه العائلة، وسنستمر في جهودنا الدبلوماسية لتعزيز تلك المساعي..وبالنسبة إلي شخصياً، فقد وصلت تواً من اجتماع وزاري متميز في بروكسل حول موضوع الطاقة المتجددة وأهمية التعاون بين دول مجلس التعاون الخليجي وحوض البحر المتوسط والاتحاد الأوروبي».
واكد قرقاش أن مثل هذا التعاون سيكون له أثرٌ كبير ودورٌ جوهري في المضي قدماً لإيجاد حلول لواحدة من أهم القضايا المحورية في عصرنا هذا، مشير إلى أنه خلال الاجتماع، شرح للوفود في بروكسل التطورات التي شهدتها إيرينا في ظل القيادة الحكيمة لمديرها العام هيلين بيلوسي. كما القى الضوء على إيرينا كمثالٍ نموذجي يمكن من خلاله خلق الآليات الفعالة للتعاون بين الدول والقارات، حيث ناشد معاليه ممثلي الدول في هذا الاجتماع للانضمام إلى إيرينا والتوقيع على نظامها الأساسي.

فصل جديد
وقال وزير الدولة للشؤون الخارجية «اليوم يمثل فصلاً آخر في حياة إيرينا بعد أن أصبحت الإمارات العربية المتحدة الدولة الأولى بالمنطقة التي تستضيف مقراً رئيسياً لواحدة من أهم المنظمات الدولية في القرن العشرين».
وتابع أن» الفكرة الرئيسية وراء نجاح أبوظبي في استضافة المقر الرئيسي لإيرينا هو الإيمان المشترك بأنه يجب على جميع الدول النامية المشاركة الكاملة في الثورة المستقبلية للطاقة المتجددة. كما أرى أيضاً أنه قد وقع الاختيار على أبوظبي لاستضافة مقر أيرينا لأن هذه الخطوة تجسد فكرة رئيسية أخرى تنادي بالتوزيع العادل لعمل المنظمات الدولية على مستوى العالم مؤكدا أن كلُّ فكرة من هاتين الفكرتين تظل قائمة اليوم».
واضاف» إننا ونحن إذ نخطو الخطوات الأولى لهذه المنظمة، أناشد جميع الأعضاء أن يحافظوا على هذه المبادئ كحجر أساسٍ لهذه المنظمة التي نبنيها سوياً».
واوضح أن حكومة الإمارات سلطت الضوء على قضايا الاستدامة البيئية كواحدة من الأركان الأربعة الرئيسية في رؤيتنا الاقتصادية 2030..وبالطبع، يبقى التزامنا باستضافة إيرينا ودعم عملها واحداً من الدلائل القوية على التزامنا بدعم تطور مصادر الطاقة ونقل الخبرة والتقنيات بين الدول المتقدمة والنامية.
وقال إننا كجزءٍ من العالم النامي ندرك أننا حديثو العهد بقضايا الطاقة المتجددة وتقنياتها – لكن كان للخطوات التي اتخذناها في المنطقة الهيدروكربونية أثر بالغ وعملي على العديد من الدول للتخلي عن بعض المفاهيم التقليدية مما كان لها أثرٌ بعد ذلك في انقسام الجدل العالمي حول هذه القضية.
ولفت الى ان دولة الإمارات العربية المتحدة ملتزمة بالاستمرار على هذا المسار الذي ، واستخدام وضعها الجغرافي والسياسي والاقتصادي لتشجيع المشاركة الديناميكية للعالم النامي للسعي وراء مصادر الطاقة المتجددة، ليس وللتشجيع على المساهمة الفعالة في الحوار المستمر بين الشمال والجنوب حول مجموعة كبيرة من قضايا التنمية.
وقال «إننا في دولة الإمارات ملتزمون بإنجاح هذه المنظمة وجميع الأمور المتعلقة بالطاقة المتجددة على مستوى كلٍ من الدول المتقدمة والنامية..وأنا على ثقة من أنه بالعمل سوياً سنمتلك القدرة على ترجمة رسالة إيرينا إلى واقع ملموس.

واضاف«يتبقى لنا نقطة واحدة يجب تناولها قبل البدء في العمل الشاق وهي ظاهرة تغير المناخ التي تمثل ظاهرة عالمية – فقد تخطت حدود الدول والعلاقات والسياسات.. وبدون جهدٍ تعاوني، ستفشل جميع محاولاتنا لتقليل انبعاثات الكربون، ولذلك علينا أن نتكاتف حول مبادراتنا والعمل سوياً لضمان مستقبلٍ مستدام للجميع..لتكن إيرينا نموذجا يثبت أنه عندما تمتلك منظمةٌ ما التفويض الواضح والتوجيهات المستمرة إضافةً إلى روح التعاون والدبلوماسية بين أعضائها، فإنها حتماً ستخلق صوتاً موحداً يمثل 137 دولة من جميع أنحاء العالم....صوتٌ واحد لجعل مستقبل الطاقة المتجددة واقعاً ملموساً..وحتى نضمن ألا يظل هذا الهدف حلماً مبهماً، يجب علينا الاستمرار في التعاون وتسوية النزاعات للتركيز على القضايا التي توحد رايتنا – وليس القضايا التي تحدث الفرقة بيننا.
وقال«دعونا نركز على ما يمكننا تحقيقه، على المكاسب التكتيكية قصيرة المدى وكذلك الأهداف الاستراتيجية طويلة المدى.. قد نختلف وقد نبحث عن تسويات لبعض القضايا، لكن في نهاية الأمر إذا استمررنا في التزامنا بتحقيق هدف إيرينا، سيكون لهذه المنظمة شأنٌ كبير وأهمية خاصة في مستقبلنا المشترك وسيجعلها منظمة التغيير الهادف.
يذكر أن الاجتماع اللجنة الإدارية للوكالة الدولية للطاقة المتجددة هو أول اجتماع للوكالة في مقرها الرئيسي في أبوظبي وسيستمر لمدة يومين.

خطوة إماراتية رائدة
قال معالي الدكتور انور محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية إن دولة الإمارات العربية المتحدة اتخذت على مدار السنوات الثلاث الماضية خطوة رائدة بامتلاكها لأول اقتصاد هيدروكربوني يخلق تفويضاً واضحاً بشأن الطاقة المتجددة..وان اجتماعنا اليوم هنا يجسد الاتجاه العالمي الشديد الرامي إلى الإعداد لعصر ما بعد النفط واستعداد الإمارات لتبني الدور الريادي بالمنطقة في تنويع مصادر الطاقة لديها. واضاف أنه مع وضع هدفٍ أكبر أمامها، تسعى الإمارات سعياً دؤوباً لتوسيع نطاق استثماراتها في مشاريع الطاقة النظيفة.
وخلال العام 2008، احتل هذا القطاع المرتبة الثالثة في قائمة أهم الاستثمارات بالدولة، وهو ما جعل الإمارات واحدة من اكثر الدول إنفاقاً على مساعي التحول إلى مجال الطاقة المتجددة. واشار الى انه كجزءٍ من سياسة الطاقة لديها، فقد وضعت أبوظبي هدفاً أمامها بأن تمتلك 7% من مصادر الطاقة المتجددة بحلول العام 2020..و يُبرز هذا الهدف الالتزام الشديد من جهتنا كدولة عضو في منظمة أوبك في التخطيط لمستقبل أقل اعتماداً على النفط.

سلطان الجابر: تضافر الجهود سبيل تحقيق اهداف «إيرينا»
اكد الدكتور سلطان الجابر الرئيس التنفيذي لـ «مصدر» أهمية تضافر كافة الجهود في سبيل تحقيق أهداف الوكالة وقال إن «الوكالة الدولية للطاقة المتجددة بحاجة إلى جهودنا جميعاً، والاستفادة من خبرات الـ 138 دولة الأعضاء هو عنصر حيوي لنجاح الوكالة، كما يتوجب علينا الاستفادة من الدعم الذي يحظى به هذا القطاع في الوقت الحاضر.» واضاف «إننا في مرحلة يُعتبَر فيها التغيُر المناخي والطاقة المتجددة وفعالية الطاقة محور كل اقتصاد وكل دولة في العالم».

هناك تعليقان (2):

بنجامين غِير يقول...

أدعوكم إلى قراءة تلخيصاً لمقالتين علميتين عن سعي أوبك إلى عرقلة المفاوضات الدولية حول تغير المناخ.

Habeeb Bhai يقول...


جامعة المدينة العالمية
http://www.mediu.edu.my/ar/

عمادة الدراسات العليا
http://www.mediu.edu.my/ar/?page_id=156

تعد عمادة الدراسات العليا بجامعة المدينة العالمية من الجهات الأكاديمية الرئيسة فيها والتي تشرف على الجهات الأكاديمية البحثية في الجامعة كلها:
- كلية العلوم الإسلامية. http://www.mediu.edu.my/ar/?page_id=158
- كلية اللغات. http://www.mediu.edu.my/ar/?page_id=160
- كلية التربية. http://www.mediu.edu.my/ar/?page_id=166
- كلية الحاسب الآلي وتقنية المعلومات. http://www.mediu.edu.my/ar/?page_id=162
- كلية العلوم المالية والإدارية. http://www.mediu.edu.my/ar/?page_id=164
- كلية الهندسة. http://www.mediu.edu.my/ar/?page_id=17402
- مركز اللغات. http://www.mediu.edu.my/ar/?page_id=168

الرؤية:
تهدف عمادة الدراسات العليا إلى تنظيم البحث الأكاديمي لجعل الجامعات التي نتعامل معها تكون بحثية من الطراز الأول على مستوى العالم، وذلك لانتهاجها سياسات تطويرية غير تقليدية.

الرسالة:
تهدف إلى التطوير السليم بدرجة من التخصص والاحترافية تؤدي بدورها إلى تطوير وتنمية المعرفة وإعداد الطلاب على الوجه الأكمل؛ ليكونوا باحثين في شتى مناحي المعرفة والمجالات الفكرية.
تقوم الدراسات العليا بوضع اللوائح المنظمة للعمل البحثي الأكاديمي في الجامعة بمستوى عالٍ من الجدية والعلمية كالتالي:
- اقتراح السياسة العامة للدراسات العليا أو تعديلها، وتنسيقها، وتنفيذها بعد إقرارها.
- اقتراح اللوائح الداخلية بالتنسيق مع الكليات فيما يتعلق بتنظيم الدراسات العليا.
- اقتراح أسس القبول للدراسات العليا وتنفيذها والإشراف عليها.
- التوصية بإجازة البرامج المستحدثة بعد دراستها والتنسيق بينها وبين البرامج القائمة.
- التوصية بالموافقة على المواد الدراسية للدراسات العليا وما يطرأ عليها أو على البرامج من تعديل أو تبديل.
- التوصية بمسميات الشهادات العليا، والرفع بها للمجلس الأكاديمي.
- التوصية بمنح الدرجات العلمية.

وتقدم عمادة الدراسات العليا:
خدمات جليلة للدارسين في كافة البرامج البحثية مراعاة لرغبات الدراسين والباحثين، كالتالي:
أولاً: نظام الدراسة بطريقة البحث هيكل ( أ ): حيث يقوم الطالب بإعداد الرسالة أو الأطروحة تحت إشراف أستاذ من الكادر الأكاديمي لإحراز متطلبات التخرج فضلًا عن المتطلبات الأخرى من الكلية المعنية.
ثانيًا: نظام الدراسة بطريقة المواد الدراسية والبحث ويرمز لها برمز (ب).
ثالثا: الدراسة بالمواد مع مشروع بحثي قصير ويعرف بهيكل (ج).
مستوى الخدمة التي تقدم للطالب ورضاؤه عنها:
تسعى العمادة في تقديم أساليب مبتكرة لبرامج الرسائل العلمية عن بعد تسهيلًا على الطلاب؛ بحيث يدرس الطالب ويكتب بحثه من منزله، ويشرف عليه الأستاذ الجامعي ويناقش كذلك عبر وسائل الاتصال الإلكترونية، إلى أن تصل له وثيقة التخرج بخدمة رفيعة المستوى.
تشرف عمادة الدراسات العليا على توفير خدمة رفيعة المستوى تكاد تنفرد بها جامعة المدينة العالمية، وهي بنك الموضوعات للرسائل العلمية؛ حيث يمتلك البنك أكثر من أربعة آلاف موضوع يصلح للبحث، ولم تدرس قبل ذلك؛ لتيسير السبيل أمام الطالب لإيجاد موضوع الدراسة الملائم لميوله العلمية دون عناء.

أهمية الأبحاث المطروحة:
تعد أبحاث جامعة المدينة من أرقى الأبحاث علمًا وأصالة وتجتهد العمادة في وضع السبل العلمية الدقيقة لضمان أصالة البحث العلمي وجودته.

- خارطة طريق العمل:
تأمل عمادة الدراسات العليا إلى آفاق أرحب وطموحات لاحدود لها في تقديم خدمة ممتازة لطلاب العلم الشرعي واللغوي والعلمي والبحثي بصفة عامة؛ لتجعل جميع الجامعات والمؤسسات العليمة التي نتعامل معها في مصاف جامعات العالم المتقدم، وقد خطونا خطوات واسعة، ويبقى الأمل ينير لنا طريق المستقبل، ونراه قريبًا بإذن الله.
وما زال العطاء مستمرًّا ...............
مع تحيات/
جامعة المدينة العالمية
http://www.mediu.edu.my/ar/