السبت، 20 فبراير، 2010

اتفاقية تعاون بين اقتصادية ابوظبي وجمعية أصدقاء البيئة


بهدف تنمية وتطوير الوعي البيئي باتجاه بناء مجتمع مستدام

اتفاقية تعاون بين اقتصادية ابوظبي وجمعية أصدقاء البيئة

خاص أبوظبي: عماد سعد:

وقعت دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي اتفاقية تعاون مشترك مع جمعية أصدقاء البيئة بهدف تعزيز العمل المشترك نحو رعاية البيئة والمساهمة في رفع مستوى الوعي البيئي بين أفراد المجتمع من خلال المشاركة الفاعلة في الحملات والأنشطة المعنية بالبيئة التي تنظمها الدائرة والجمعية.

وقع الاتفاقية بمقر الدائرة سعادة محمد عمر عبد الله وكيل الدائرة وسعادة الدكتور إبراهيم علي محمد رئيس جمعية أصدقاء البيئة بحضور وفاء أحمد شاهين نائب رئيس مجلس الإدارة لجمعية أصدقاء البيئة وعيسى الشامسي أمين الصندوق والمهندس عماد سعد المستشار البيئي للجمعية.

وقال سعادة وكيل الدائرة عقب التوقيع أن دائرة التنمية الاقتصادية تعمل وفق خطتها الإستراتيجية وتماشيا مع رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030 نحو تأسيس العديد من الشراكات المجتمعية بما يعزز من دورها في خدمة المجتمع وينمي الشعور بأهمية المسؤولية الاجتماعية وذلك انطلاقا من موقعها كمحرك رئيسي لاقتصاد إمارة أبوظبي وداعم للاقتصاد الوطني للدولة .

وأكد حرص الدائرة على المشاركة في الفعاليات والأنشطة التي تعني بالبيئة والمحافظة عليها.. مشيرا إلى إن هذا التوجه يأتي في إطار حرص حكومة إمارة أبوظبي على تعزيز الوعي لدى أفراد المجتمع بأهمية البيئة والمحافظة عليها .

ونوه سعادة وكيل الدائرة بالدور الذي تقوم به جمعية أصدقاء البيئة في رفع مستوى الوعي لدى المجتمع عبر العديد من الفعاليات التي تركز على إشراك العديد من شرائح المجتمع وأهمها الطلاب والموظفين إلى جانب سعيها نحو تأسيس شراكات مع الجهات المعنية بالبيئة من خلال تقديم الدعم اللازم لها بما يحقق الأهداف المرجوة ويوفر مجتمعا واع بالمخاطر التي تهدد البيئة عبر تنفيذ العديد من برامج التوعية.

من جهته أشاد سعادة الدكتور إبراهيم علي محمد رئيس جمعية أصدقاء البيئة بحرص واهتمام دائرة التنمية الاقتصادية على تأسيس شراكة فاعلة ومؤثرة في المجتمع بهدف الاهتمام ببيئة دولة الإمارات والمحافظة عليها.

وأعرب الدكتور إبراهيم عن أمله في أن تجسد الاتفاقية شراكة نوعية تعكس أمام المجتمع أهمية دور الجهات الحكومية لتحقيق الأهداف التي تسعى الجمعية إلى تحقيقها وأهمها نشر الوعي البيئي والعمل التطوعي .

وحسب الاتفاقية تحدد دائرة التنمية الاقتصادية وجمعية أصدقاء البيئة تشكيل لجان مشتركة تعمل على إعداد برامج وخطط العمل المقترحة لتنفيذها تشمل المشاركة في المناسبات البيئية وتعزيز التواصل بين الطرفين ومشاركة الدائرة في تدوير المخلفات الورقية التي تديرها الجمعية ومشاركة كل طرف في الحملات والأنشطة التي ينظمها الطرف الأخر بما يخدم الأهداف المشتركة للطرفين .

ليست هناك تعليقات: