الأربعاء، 17 فبراير، 2010

عماد سعد يفوز بجائزة داعية البيئة ضمن فئات جوائز منظمة المدن العربية

لجهوده في نشر الوعي البيئي عبر عقدين من الزمن في سورية والإمارات

عماد سعد يفوز بجائزة داعية البيئة ضمن فئات جوائز منظمة المدن العربية



أبوظي: خـاص:

في خطوة نوعية سجل المهندس عـماد سعـد مدير مشروع البيئي الصغير في بلدية أبوظبي والمستشار البيئي لجمعية أصدقاء البيئة بالإمارات، انجازاً مميزاً على المستوى العربي بفوزه بجائزة منظمة المدن العربية في دورتها العاشرة عن فئة "داعية البيئة" إثر منافسة شديدة بين خمسة عشر مرشحاً من مختلف الدول العربية. جاء ذلك إثر الإعلان عن أسماء الفائزين بمختلف فئات الجائزة الأربع من مقرها في العاصمة القطرية الدوحة. حيث تمنح الجائزة عادة لشخصية عربية كرست حياتها وجهوده لحماية البيئة في المدن العربية والارتقاء بها. وهذا الفوز لأبن اللاذقية السورية لم يأت من فراغ بل هو حصيلة جهد متواصل لعقود خلت في دولة الإمارات عمل فيها في مجال نشر الوعي البيئي بين مختلف فئات المجتمع المحلي، وحصل على العديد من الجوائز والأوسمة نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر جائزة أبوظبي للتميز البيئي 2007 وجائزة الشارقة للعمل التطوعي في المجال البيئي، كما حاز على الوسام الذهبي من حكومة إمارة أبوظبي بمرسوم أميري من لي عهد أبوظبي سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، هذا الوسام يعتبر من أرفع الأوسمة التي تقدم لكبار الشخصيات الدبلوماسية والمتميزة بعطائها في خدمة الوطن.

وكان مجلس العمل السوري والسفارة السورية في أبوظبي قد احتفى بالمهندس سعد في وقت لاحق لاعتباره أحد أبناء الجالية السورية الأوفياء في أبوظبي. والذي سبق أن قال لسمو الشيخ محمد بن زايد أثناء حفل التكريم (بأنني لست أنا من فاز بالجائزة والوسام، فاستغرب سمو الشيخ محمد من هذا الجواب وقال: كيف ذلك؟ فرد قائلاً من فاز هو القيم والمبادئ الوطنية النبيلة التي تربيت عليها في وطني الأم سورية وأتيت بها إلى أبوظبي لأزرعها في نفوس أبناء الوطن من الأطفال عب نشر الوعي البيئي بين مختلف فئاته العمرية خصوصاً الأطفال، هذه القيم والمبادئ هي من تستحق الفوز وهي التي يمكن لها أن تفوّز أي شخص آخر. فرد عليه سمو الشيخ محمد بالقول (أنت حصان قوي ونحن اشترينا الحصان) هذا هو عماد سعد.

الجائزة في دورتها العاشرة:

يذكر أن جائزة منظمة المدن العربية قد تأسست في العام 1983 وتتخذ من مدينة الدوحة مقراً دائماً لها. تمنح الجوائز مرة كل ثلاث سنوات لكل فئة من الجوائز ويتم الترشيح للجوائز من قبل الهيئات الرسمية أو الجمعيات أو الأفراد مباشرة. وتشمل جوائز منظمة المدن العربية بالإضافة إلى جوائز صحة البيئة الجوائز المعمارية وجوائز التخضير وتجميل المدن وتتفرع كل منها إلى ثلاثة أقسام.

وكانت الدورة العاشرة للجائزة قد حظيت باهتمام كبير ومشاركة واسعة من الدول العربية حيث بلغ المجموع الكلي للترشيحات للجوائز الأربعة بفروعها حوالي 115 ترشيحاً موزعة على فئات الجائزة على الشكل التالي:

1- الجوائز المعمارية: 29 مرشحاً منهم 11 مرشحاً لجائزة المشروع المعماري و9 ترشيحات لجائزة التراث المعماري و 9 ترشيحات لجائزة المهندس المعماري

2- جوائز صحة البيئة: 34 ترشيحاً منهم 10 ترشيحات لجائزة الوعي البيئي و 9 ترشيحات لجائزة السلامة البيئية و15 ترشيحاً لجائزة داعية البيئة.

3- جوائز تخضير وتجميل المدن: 32 ترشيحاً منهم 13 ترشيحاً لجائزة تخضير المدن و 8 ترشيحات لجائزة تجميل المدن و11 ترشيحاً لجائزة خبير تجميل المدن.

4- جوائز تقنية المعلومات: 20 مرشحاً منهم جائزة استخدام وتطبيق الحاسب الآلي 3 ترشيحات و 8 ترشيحات لجائزة النظم والبرمجيات و 9 ترشيحات لجائزة خبير المعلوماتية.

5- ومن حيث عدد الدول المشاركة نجد أن 8 دول عربية تشارك في هذه الدورة وهي الإمارات العربية المتحدة (فازت بخمس جوائز) وفلسطين (فازت بجائزة واحدة) ومصر (فازت بأحد عشر جائزة) والمملكة العربية السعودية (فازت بخمس جوائز) وقطر (فازت بأربع جوائز) والعراق (فازت بجائزة واحدة) والأردن (فازت بجائزة واحدة) ولبنان (فازت بجائزتين) وسلطنة عمان (فازت بجائزتين).

وفي قراءة تحليلية سريعة للفائزين نجد بأن كل من المدن التالية: أسوان، الدمام، الرياض، الإسكندرية، مسقط قد فازت بجائزتين من جوائز التميز على المستوى العربي في حين نجد بأن أبوظبي قد فازت بثلاث جوائز وسجلت أعلى نسبة فوز بين المدن العربية ضمن جوائز منظمة المدن العربية في دورتها العاشرة. وهذا الفوز لم يأت من فراغ بل جاء نتيجة طبيعية للتوجيهات السامية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله ودعم الفريق أول سم الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

من هو عماد سعد:

المؤهل العلمي: بكالوريوس علوم زراعية من جامعة تشرين باللاذقية بسورية 1984

الوضع العائلي: متـزوج ولـديّ ولـد وثلاث بنات (الحمد لله).

العنوان الحالي: مقيم في دولة الإمارات العربية المتحدة - أبوظبي منذ عام 1998

العمـل الحالي: رئيس اللجنة الإعلامية في جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر، ورئيس تحرير مجلة المرشد الزراعي في قطاع الزراعة بأبوظبي، ومدير مشروع البيئي الصغير في بلدية ابوظبي.

خبرات بيئية نوعية:

1- مدرب بيئي معتمد من قبل برنامج الأمم المتحدة للبيئة (UNEP).

2- عضو مجلس إدارة وممثل دولة الإمارات بالشبكة العربية للبيئة بجامعة الدول العربية منذ 2005.

3- مدير سابق لجمعية أصدقاء البيئية بالإمارات عام 1999 - 2000 .

4- مستشار بيئي لمجلس إدارة جمعية أصدقاء البيئة 2009 – 2010 .

5- عضو برنامج متطوعي الأمم المتحدة للبيئة منذ العام 2006.

6- عضو الوفد الرسمي لدولة الإمارات إلى قمة الأرض للبيئة في جوهانسبرغ 2002.

7- عضو لجان تحكيم كافة المسابقات البيئية على مستوى الإمارات 2001 – 2009.

8- عضو جمعية الصحفيين بالإمارات + اتحاد الصحفيين العرب + الاتحاد الدولي للصحفيين.

9- عضو مؤسس في الرابطة العربية للإعلاميين العلميين بالقاهرة 2007.

10- عضو اللجنة البيئية لمؤسسة حميد بن راشد النعيمي بعجمان 2005 – 2010.

11- مستشار وخبير بيئي في عشرات من برامج التلفزيون والإذاعة بالإمارات 2000-2009

12- عضو شرف في جمعية أصدقاء النخلة منذ العام 2006 .

أبرز الإنجازات البيئية:

1- مؤسس ورئيس تحرير مجلة المرشد، قطاع الزراعة 1998 – 2010 .

2- تأسيس مشروع البيئي الصغير (أول برنامج توعية بيئية بابوظبي) أبريل 2001 .

3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة – جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر 2008 .

4- مسؤول فريق عمل تمكين فوز وحصول دولة الإمارات على موسوعة جينيس العالمية 2009

للأرقام القياسية بزراعة أكبر عدد من أشجار نخيل التمر بالعالم.

5- رئيس اللجنة الإعلامية في جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر. (بمرسوم وزاري من سمو

الشيخ نهيان مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي، رئيس مجلس أمناء الجائزة).

6- نفذت مئات المحاضرات وورش العمل والدورات البيئية في أبوظبي والإمارات 1999 – 2010

في مختلف قطاعات الدولة (حكومية، جمعيات، مدارس وجامعات، شركات القطاع الخاص).

7- شاركت بأوراق عمل علمية في المجال البيئي ضمن عشرات المؤتمرات محلياً ودولياً.

8- مثلت رسمياً دولة الإمارات في الكثير من المؤتمرات البيئية عربياً ودولياً 2004 – 2010.

9- وضعت النظام الأساسي للنوادي البيئية في إمارة أبوظبي 2003 – 2004 .

10- نشرت أكثر من 2000 خبر وتقرير ودراسة بيئية عن دولة الإمارات في مختلف

المواقع المتخصصة في البيئة على شبكة الانترنت خلال أربع سنوات خلت 2006 – 2010 .

11- نشرت مئات المقالات العلمية والدراسات البيئية عن الإمارات في مختلف الصحف والمجلات

المحلية والعربية والدولية المختصة 2000 – 2010 .

أهم الجوائز البيئية:

6- حاصل على جائزة الشارقة الدولية للعمل التطوعي في المجال البيئي 2005 .

7 - حاصل على جائزة ابوظبي للتميز البيئي (خير بلا حدود لعطاء بلا حدود) 2007 .

8 - حاصل على مرسوم أميري بالوسام الذهبي لإمارة أبوظبي من الفريق أول سمو الشيخ محمد

بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، للتميز في خدمة مجتمع أبوظبي في المجال البيئي.

9- حاصل على جائزة داعية البيئة من منظمة المدن العربية 2010 .



ليست هناك تعليقات: