الخميس، 13 مايو، 2010

مدير مشروع البيئي الصغير يفوز بجائزة منظمة المدن العربية -عماد سعد

مدير مشروع البيئي الصغير يفوز بجائزة منظمة المدن العربية
عماد سعد يفوز بجائزة (داعية البيئة) على المستوى العربي
أهدي فوزي لرئيس الدولة ومحمد بن زايد وعداً وعهداً

الدوحـة: خـاص:
تسلم المهندس عـماد سعـد مدير مشروع البيئي الصغير في بلدية مدينة أبوظبي والمستشار البيئي لجمعية أصدقاء البيئة، جائزة منظمة المدن العربية عن فئة داعية البيئة في دورتها العاشرة لجهوده المتميزة في نشر الوعي البيئي من خلال مجموعة من البرامج والأنشطة البيئية والإعلامية لأكثر من عقد من الزمن ضمن المجتمع المحلي في إمارة أبوظبي ودولة الإمارات بشكل عام.
جاء ذلك في احتفال أقيم في العاصمة القطرية الدوحة يوم الثلاثاء الماضي لتوزيع الجوائز حيث قام سعادة الشيخ عبد الرحمن بن خليفة آل ثاني وزير البلدية والتخطيط العمراني القطري الرئيس الأعلى للجائزة وسعادة عبد العزيز يوسف العدساني أمين عام منظمة المدن العربية وسعادة المهندس محمد أحمد السيد رئيس مجلس أمناء الجائزة بتوزيع الدروع وشهادات التقدير على المدن والشخصيات الفائزة بحضور عدد كبير من المسؤولين والمهتمين بشؤون البيئة في المدن العربية. ويأتي هذا الفوز إثر منافسة شديدة على هذه الفئة بين خمسة عشر مرشحاً من مختلف الدول العربية.
وتمنح جائزة (داعية البيئة) عادة لشخصية عربية كرست حياتها وجهودها لحماية البيئة في المدن العربية والارتقاء بها. وهذا الفوز للمهندس عماد سعد لم يأت من فراغ بل هو حصيلة جهد متواصل لأكثر من عقد مضى في دولة الإمارات عمل فيها في مجال نشر الوعي البيئي بين مختلف فئات المجتمع المحلي، وحصل على العديد من الجوائز والأوسمة نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر جائزة أبوظبي للتميز البيئي 2007 وجائزة الشارقة للعمل التطوعي في المجال البيئي، كما حاز على الوسام الذهبي من حكومة إمارة أبوظبي بمرسوم أميري من ولي عهد أبوظبي سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، هذا الوسام يعتبر من أرفع الأوسمة التي تقدم لكبار الشخصيات الدبلوماسية والمتميزة بعطائها في خدمة الوطن. وكان مجلس العمل السوري والسفارة السورية في أبوظبي قد احتفى بالمهندس عماد سعد في وقت لاحق بصفته أحد أبناء الجالية السورية المقيمة في أبوظبي.
ومن جهة أخرى فقد سجلت إمارة أبوظبي الفوز بخمسة جوائز في الدورة العاشرة حيث فازت كل من بلدية مدينة أبوظبي بالمركز الأول عن فئة تخضير المدن من أصل 13 مرشحاً على المستوى العربي، في حين فازت هيئة البيئة بابوظبي بالمركز الأول عن فئة الوعي البيئي من أصل 10 مرشحين على المستوى العربي، كما فاز المركز الوطني للصقور بدبي بالمركز الثاني عن فئة المشروع المعماري من أصل 11 مرشحاً عربياً، وفاز المهندس عماد سعد مدير مشروع البيئي الصغير (المستشار البيئي في جمعية أصدقاء البيئة) عن فئة داعية البيئة من أصل 15 مرشحاً عربياً كما فاز المهندس رشاد محمد بوخش من بلدية دبي عن فئة المهندس المعماري من أصل 9 مرشحين.
وهذا الانجاز يدل على المكانة الريادية في الإطار البيئي التي تتمتع بها إمارة أبوظبي على وجه الخصوص ودولة الإمارات بوجه عام بفضل الدعم اللا محدود من القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة (حفظه الله) ورعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

ليست هناك تعليقات: