الثلاثاء، 12 أبريل، 2016

العلم الزائف مناهل ثابت نموذجاً

العلم الزائف مناهل ثابت نموذجاً (1)

وضاحعثمان 

بكلام مباشر ومن غير فذلكة وتحسينات وبإهمال أي اعتقاد بوجود مماحكات شخصية أو انتهاك خصوصية أو باذنجان بالعسلية باقول كل اللي براسي حول مناهل ثابت انطلاقاً من كونها تتحدث في العلم بلا منهجية علمية وهذا هو السبب الأول والأخير اللي يخليني أكتب عنها، بقية التصانيف والإعتقادات اللي بتخطر ببال القارئ شبيهة باللي فوق، أحب أقول له حولها: طز ! وحق الرد لها مكفول وياريت يطلع كلامي غلط علشان اعرف احتفي بها زيما يحتفي بها الملايين من المساكين اللي مش قادرين يميزوا ان اللي تعمله حالياً بالعلم اساءة كبيرة وخطيرة. 
مش عارف كام جزء بسوي لأنه كان يفترض اعمل فيديو واقول فيه كل حاجة بدل المنشورات الكثيرة لكن مافيش مطر والوضع زفت وكذا قدكم داريين. 


أثارت مناهل زوبعة اعلامية ضخمة من لما بدأ الحديث عليها عام 2012، بدأت اول الزوابع بلقب ملكة البورصة اللي قالوا ان وول ستريت جورنال اطلقته عليها وفي الحقيقة وول ستريت ولا قالت من الخبر ذا حاجة!

كل ما في الأمر وعلى لسان مناهل نفسها ان صحفية لقتها في سوق الأوراق المالية وسألتها انت من فين فقالت لها: من اليمن، فالصحفية مش هي عارفه وين اليمن قامت الاخت مناهل بارك الله فيها حبت تبسط لها الامور فقالت لها انا من ارض ملكة سبأ، فالصحفية مسكت اسم ملكة سبأ وبقليل من الفطنة حورتها لتصبح مناهل ملكة البورصة! بس هذا كل مافي الأمر، طيب ايش الرابط اللي بين الاثنين انا مش عارف بس يا الله مجبر عادي.

ومن ملكة البورصة الى الحديث عن انها اصغر امراة تحمل درجة الدكتوراة في الهندسة المالية وفي نفس الوقت الحديث عن عبقريتها الخارقة والجوائز اللي حصلت عليها جراء تلك العبقرية مثل دخولها موسوعة جينيس لحصولها على معدل ذكاء 168 وهو امر لا يستدعي الوقوف عنده الى هذا الحد، يعني اختبار ذكاء وممكن تلاقي آلاف الناس يمكن ان يسجلوا فيه علامات مرتفعه لكنهم لم يفعلوا، وربما يفعلون لكنهم لم يحظوا بالة اعلامية يمكن ان تسوق لهم هذا الأمر على انه انجاز خارق!

أما عن اختيارها وفقاً لذلك ضمن أذكى 30 شخصية على قيد الحياة من قبل موقع سوبرسكولار وهو موقع هدفه مساعدة الناس في ايجاد التخصص الجامعي المناسب لهم فهو امر مضحك لأنه اعتمد في تصنيفه على كل المعلومات اللي قدمت بها مناهل نفسها للعالم بمعنى انه اختارها لانها اصغر امراة تحصل على دكتوراه وانها اخترعت معادلة لقياس مش عارف ايش وان معاها IQ مرتفع الخ الخ من المعلومات العادية اللي تقدمها مناهل عن نفسها على انها حاجة واو وعظيمة !

هذي نماذج بسيطة مالهاش غير مدلول واحد: الحاجات هذي اللي تقولها مناهل عن نفسها مش أكثر من تلميع وصناعة اسم وبراند الهدف منها هو الخطوة التالية: انه لما اتكلم عن حاجة علمية يفترض انكم تصدقوا على طول لأنه انا قد قلت لكم من قبل اني عبقرية، وان هذا التلميع المفروض يحل محل المنهجية العلمية المتبعة عند الحديث في العلم، طبعاً في قفشات اخرى غير هذي سنستعرضها معاً في المنشور القادم.

خلاصة هذه الحلقة:
لقب ملكة البورصة من وول ستريت جورنال: خرطة
معدل ذكاء IQ مرتفع: فقاعة لا تستدعي كل هذا التضخيم الإعلامي
اختيارها ضمن اذكى 30 شخصية على قيد الحياة: فقاعة بلا قيمة علمية فعلياً







ليست هناك تعليقات: