الأربعاء، 19 أغسطس، 2009

لجنة المبيدات بالزراعة : تحريم المبيدات يهوى بالانتاج الزراعي إلى 30 % فقط


لجنة المبيدات بالزراعة : تحريم المبيدات يهوى بالانتاج الزراعي إلى 30 % فقط

كتبت – آية أمان

أكد الدكتور صلاح سليمان – نائب رئيس لجنة المبيدات بوزارة الزراعة, أنه لا غبار على المواد الفعالة المضافة حديثا على قائمة جدول المبيدات المسموح بها في مصر , منتقدا الاعتراضات المكثفة على دخول 43 مادة فعالة جديدة من المبيدات إلى السوق المصري , مشيرا إلى أن المعامل المصرية لا يمكن أن تنفى أو تشكك في صلاحية هذه المبيدات بعد أن صدقت عليها المفوضية الأوربية والأمم المتحدة بفروعها المختلفة , ومضيفا بأنه لا يوجد دول في العالم تعمل لحساب صحة مواطنيها مثل هذه الدول, وعلى هذا يمكن أن نحدد نحن في مصر معيار السماح باستخدام هذه الأنواع أو تحريمها .

وأضاف سليمان أن التحريم لا يمكن أن يبنى على انطباعات وآراء شخصية لما نسميهم بالخبراء, مؤكدا أن الانتاج الزارعي بدون استخدام المبيدات يمكن أن يهوى إلى 30 % من الناتج الحالي مشيرا إلى أن ذلك سيؤدي بلا شك إلى مجاعات وسوء التغذية بما يقود البلاد إلى عدد لا حصر له من الأمراض والأوبئة.

ولم ينفى نائب رئيس لجنة المبيدات بعض من الخطورة على صحة الانسان من جراء استخدام المبيد قائلا بأن بعض المتبقيات من المبيد يمكن أن تنتقل إلى الانسان فهي سموم ولا يمكن انكار ذلك , ولكن بتطبيق نتائج الابحاث وتوعية الموزعين وتجار المبيدات وكذلك الفلاحيين من خلال الارشاد الزراعي حيث معرفة كيفيه اختيار نوع المبيد الملائم للمحصول ومساحة قطعة الأرض واستخدام الألات والأدوات الزراعية الملائمة والالتزام بالفترة الزمنية الواجب توافرها لجمع المحصول بعد استخدام المبيد يصل بنا إلى الإستخدام الأمن .

وعلى الجانب الأخر قال سليمان أن المشكلة الأساسية التي تواجة لجنة المبيدات بالوزراة هي تفعيل ألية الرقابة على سوق المبيدات وتتبع وصولها إلى الفلاح والمزرعة التي تستخدم بها , حتى يمكن السيطرة على خطورتها والحد منها في حالة حدوث أي مشكلة , مشيرا إلى أن عدد العاملين بالمعمل المركزي للمبيدات والمخول لهم الرقابة على محلات توزيع المبيدات لا يزيد عن 16 شخص لذلك لا يمكن لهم التجول في جميع أنحاء الجمهورية والرقابة على جميع المحلات , فيتركز عملهم فقط على موانئ الاستيراد والحملات الرقابية بالتعاون مع شرطة البيئة والمسطحات المائية .
وقال سليمان أن الوزارة تدرس حاليا مشروع زيادة أعداد المؤهيلن للرقابة على المبيدات ليصل إلى 150 شخص يراقبون جميع منافذ التوزيع في جميع أنحاء الجمهورية , مشيرا إلى أنه سيتم الاعلان عن مسابقة التعيين داخل الوزارة خلال وقت قريب .
وفيما يتعلق بمنع عدد من المبيدات وحذفها من الجدول المبيدات المستخدمة في مصر قال سليمان التحريم يأتي أيضا بناء على دراسات قامت بها المعامل الأمريكية والأوربية , مشيرا إلى ان التوسع في تحيرم المبيدات يحدث فوضى كبيرة في سوق المبيدات مما يحولها إلى سوق سوداء لتدوال سلع محرمة وهامة في نفس الوقت , ففي عام 2005 قبل تحريم أنواع معينة من المبيدات كان حجم التداول يصل إلة 3000 طن من المواد الفعالة أما في عام 2006 بعد قرار التحريم تضاعف الرقم ليصل إلى 9000 طن من المواد الفعالة , وما أتبعه من ارتفاع الأسعار إلى الضعف على الفلاحيين , وبذلك كان التحريم سبب في احداث الفوضى .

هناك تعليق واحد:

Habeeb Bhai يقول...


جامعة المدينة العالمية
http://www.mediu.edu.my/ar/

عمادة الدراسات العليا
http://www.mediu.edu.my/ar/?page_id=156

تعد عمادة الدراسات العليا بجامعة المدينة العالمية من الجهات الأكاديمية الرئيسة فيها والتي تشرف على الجهات الأكاديمية البحثية في الجامعة كلها:
- كلية العلوم الإسلامية. http://www.mediu.edu.my/ar/?page_id=158
- كلية اللغات. http://www.mediu.edu.my/ar/?page_id=160
- كلية التربية. http://www.mediu.edu.my/ar/?page_id=166
- كلية الحاسب الآلي وتقنية المعلومات. http://www.mediu.edu.my/ar/?page_id=162
- كلية العلوم المالية والإدارية. http://www.mediu.edu.my/ar/?page_id=164
- كلية الهندسة. http://www.mediu.edu.my/ar/?page_id=17402
- مركز اللغات. http://www.mediu.edu.my/ar/?page_id=168

الرؤية:
تهدف عمادة الدراسات العليا إلى تنظيم البحث الأكاديمي لجعل الجامعات التي نتعامل معها تكون بحثية من الطراز الأول على مستوى العالم، وذلك لانتهاجها سياسات تطويرية غير تقليدية.

الرسالة:
تهدف إلى التطوير السليم بدرجة من التخصص والاحترافية تؤدي بدورها إلى تطوير وتنمية المعرفة وإعداد الطلاب على الوجه الأكمل؛ ليكونوا باحثين في شتى مناحي المعرفة والمجالات الفكرية.
تقوم الدراسات العليا بوضع اللوائح المنظمة للعمل البحثي الأكاديمي في الجامعة بمستوى عالٍ من الجدية والعلمية كالتالي:
- اقتراح السياسة العامة للدراسات العليا أو تعديلها، وتنسيقها، وتنفيذها بعد إقرارها.
- اقتراح اللوائح الداخلية بالتنسيق مع الكليات فيما يتعلق بتنظيم الدراسات العليا.
- اقتراح أسس القبول للدراسات العليا وتنفيذها والإشراف عليها.
- التوصية بإجازة البرامج المستحدثة بعد دراستها والتنسيق بينها وبين البرامج القائمة.
- التوصية بالموافقة على المواد الدراسية للدراسات العليا وما يطرأ عليها أو على البرامج من تعديل أو تبديل.
- التوصية بمسميات الشهادات العليا، والرفع بها للمجلس الأكاديمي.
- التوصية بمنح الدرجات العلمية.

وتقدم عمادة الدراسات العليا:
خدمات جليلة للدارسين في كافة البرامج البحثية مراعاة لرغبات الدراسين والباحثين، كالتالي:
أولاً: نظام الدراسة بطريقة البحث هيكل ( أ ): حيث يقوم الطالب بإعداد الرسالة أو الأطروحة تحت إشراف أستاذ من الكادر الأكاديمي لإحراز متطلبات التخرج فضلًا عن المتطلبات الأخرى من الكلية المعنية.
ثانيًا: نظام الدراسة بطريقة المواد الدراسية والبحث ويرمز لها برمز (ب).
ثالثا: الدراسة بالمواد مع مشروع بحثي قصير ويعرف بهيكل (ج).
مستوى الخدمة التي تقدم للطالب ورضاؤه عنها:
تسعى العمادة في تقديم أساليب مبتكرة لبرامج الرسائل العلمية عن بعد تسهيلًا على الطلاب؛ بحيث يدرس الطالب ويكتب بحثه من منزله، ويشرف عليه الأستاذ الجامعي ويناقش كذلك عبر وسائل الاتصال الإلكترونية، إلى أن تصل له وثيقة التخرج بخدمة رفيعة المستوى.
تشرف عمادة الدراسات العليا على توفير خدمة رفيعة المستوى تكاد تنفرد بها جامعة المدينة العالمية، وهي بنك الموضوعات للرسائل العلمية؛ حيث يمتلك البنك أكثر من أربعة آلاف موضوع يصلح للبحث، ولم تدرس قبل ذلك؛ لتيسير السبيل أمام الطالب لإيجاد موضوع الدراسة الملائم لميوله العلمية دون عناء.

أهمية الأبحاث المطروحة:
تعد أبحاث جامعة المدينة من أرقى الأبحاث علمًا وأصالة وتجتهد العمادة في وضع السبل العلمية الدقيقة لضمان أصالة البحث العلمي وجودته.

- خارطة طريق العمل:
تأمل عمادة الدراسات العليا إلى آفاق أرحب وطموحات لاحدود لها في تقديم خدمة ممتازة لطلاب العلم الشرعي واللغوي والعلمي والبحثي بصفة عامة؛ لتجعل جميع الجامعات والمؤسسات العليمة التي نتعامل معها في مصاف جامعات العالم المتقدم، وقد خطونا خطوات واسعة، ويبقى الأمل ينير لنا طريق المستقبل، ونراه قريبًا بإذن الله.
وما زال العطاء مستمرًّا ...............
مع تحيات/
جامعة المدينة العالمية
http://www.mediu.edu.my/ar/