الاثنين، 27 يناير، 2014

ورشة عمل حول المحافظة على التنوع الحيوي لجبال اب في مديرية الشعر

 ورشة عمل حول المحافظة على التنوع الحيوي لجبال اب في مديرية الشعر
عمر الحياني
عقدت مؤسسة الحياة البرية المهددة بالانقراض  ورشة عملها التعريفة  الاولى  في مديرية الشعر حول اهمية الحفاظ على التنوع الحيوي لجبال محافظة اب  وكيفية  انتاج خطة ادارة لبعض المحميات المقترحة فيها, والممول من صندوق شراكة الانظمة البيئية الحرجة (CEPF.
غابة المحجر - مديرية الشعر
الورشة التي عقدت  نهاية الاسبوع الماضي  في مبنى السلطة المحلية هدفت الى اشراك المجتمع المحلي والسلطة المحلية  والناشطين في مشروع مستقبلي هدفه الحفاظ على التنوع الحيوي  و الغابة الجبلية المتبقية من الاندثار في جبال الشعر .
ورشة العمل حول التنوع الحيوي في مديرية الشعر
 كما تم إ طلاع المشاركين على فرق المشروع التي ستباشر العمل في جبال وغابات الشعر لرصد الموائل الطبيعية ودورها في تعزيز الانشطة البشرية السليمة ودعم اساليب العيش التقليدية للسكان, وامكانية استثمار الوضع القائم للموائل الطبيعية للتقدم الى اوضاع اكثر استدامة, بما فيها اعلان بعض الغابات كمحميات طبيعية والترويج للتفرد فيها لجذب الباحثين والسياحة البيئية الخارجية والداخلية.
وفي تصريح خاص اكد الدكتور محمد الدعيس رئيس المؤسسة ان الورشة تهدف الى شرح اهمية الحفاظ على التنوع الحيوي والغطاء النباتي وبما يساعد في الحفاظ على التربة من الانجرافات ، ويزيد من فرص استمرار ينابيع المياه والغيول  في تلك المناطق بالإضافة الى الحفاظ على الحيوانات النادرة المتبقية ووضع خطة ادارية للمحميات المقترحة  .
غابة المحجر في جبل قبلان
شارك في الورشة  المدير التنفيذي للمؤسسة و الاستاذ مراد العواضي منسق المشروع والاستاذ محمد الفضلي رئيس فريق المتطوعين في المشروع والاستاذ جلال السريحي الباحث الميداني بحضور مدير عام المديرية الاستاذ عبد الجكيم الرقي وامين عام مديرية الشعر الاستاذ رضوان النصافي , مع لفيف من اعيان مديرية الشعر, غطى الورشة ايضا السيد جار ادمز الصحفي المختص بحماية الطبيعة ورافقه السيد عبده الصعفاني  المتطوع في حماية الطبيعة.
استعرضت الورشة اهداف وغايات المشروع واوجه التعاون بين السلطة المحلية في مديرية الشعر والاعيان مع فرق المشروع التي ستباشر العمل في جبال وغابات الشعر لرصد الموائل الطبيعية ودورها في تعزيز الانشطة البشرية السليمة ودعم اساليب العيش التقليدية للسكان, وامكانية استثمار الوضع القائم للموائل الطبيعية للتقدم الى اوضاع اكثر استدامة, بما فيها اعلان بعض الغابات كمحميات طبيعية والترويج للتفرد فيها لجذب الباحثين والسياحة البيئية الخارجية والداخلية.
هذا وبعد  اختتام ورشة العمل قام الفريق والمتطوعين بزيارة الى غابة المحجر و الجبال المحيطة بها  للاطلاع على الوضع القائم, وامكانيات التدخل للانتقال الى الوضع الاكثر استدامة وحماية.
 الزيارة الميدانية لكل ارجاء الغابة استغرقت اربع ساعات حققت اطلاع الصحفيين المهتمين بما فيهم السيد جار ادمز الصحفي المختص بحماية الطبيعة وفريق المتدربين والمدربين و المتطوعين المكون من ستة شباب من محبي الطبيعة من مختلف ارجاء اليمن على نموذج من غابات الجبال المرتفعة النادرة في جبال الجزيرة العربية والتي يلزم فيها التدخل الفوري لإيقاف التدهور في هذه الانظمة البيئية الهشة والنادرة.








هناك 3 تعليقات:

غير معرف يقول...

نعم علي الجميع التعاون ودعم هذا المشروع الحيوي الذي يهدف الي الحفاظ على البيئة والتوازن الحيوي وهي منطقة تستحق هذا الاهتمام ونشكر هذه المنظمة ومديرها الدكتور الفاضل محمد الدعيس. ، أحمد القبلاني

غير معرف يقول...

نعم علي الجميع التعاون ودعم هذا المشروع الحيوي الذي يهدف الي الحفاظ على البيئة والتوازن الحيوي وهي منطقة تستحق هذا الاهتمام ونشكر هذه المنظمة ومديرها الدكتور الفاضل محمد الدعيس. ، أحمد القبلاني

Habeeb Bhai يقول...


جامعة المدينة العالمية
http://www.mediu.edu.my/ar/

عمادة الدراسات العليا
http://www.mediu.edu.my/ar/?page_id=156

تعد عمادة الدراسات العليا بجامعة المدينة العالمية من الجهات الأكاديمية الرئيسة فيها والتي تشرف على الجهات الأكاديمية البحثية في الجامعة كلها:
- كلية العلوم الإسلامية. http://www.mediu.edu.my/ar/?page_id=158
- كلية اللغات. http://www.mediu.edu.my/ar/?page_id=160
- كلية التربية. http://www.mediu.edu.my/ar/?page_id=166
- كلية الحاسب الآلي وتقنية المعلومات. http://www.mediu.edu.my/ar/?page_id=162
- كلية العلوم المالية والإدارية. http://www.mediu.edu.my/ar/?page_id=164
- كلية الهندسة. http://www.mediu.edu.my/ar/?page_id=17402
- مركز اللغات. http://www.mediu.edu.my/ar/?page_id=168

الرؤية:
تهدف عمادة الدراسات العليا إلى تنظيم البحث الأكاديمي لجعل الجامعات التي نتعامل معها تكون بحثية من الطراز الأول على مستوى العالم، وذلك لانتهاجها سياسات تطويرية غير تقليدية.

الرسالة:
تهدف إلى التطوير السليم بدرجة من التخصص والاحترافية تؤدي بدورها إلى تطوير وتنمية المعرفة وإعداد الطلاب على الوجه الأكمل؛ ليكونوا باحثين في شتى مناحي المعرفة والمجالات الفكرية.
تقوم الدراسات العليا بوضع اللوائح المنظمة للعمل البحثي الأكاديمي في الجامعة بمستوى عالٍ من الجدية والعلمية كالتالي:
- اقتراح السياسة العامة للدراسات العليا أو تعديلها، وتنسيقها، وتنفيذها بعد إقرارها.
- اقتراح اللوائح الداخلية بالتنسيق مع الكليات فيما يتعلق بتنظيم الدراسات العليا.
- اقتراح أسس القبول للدراسات العليا وتنفيذها والإشراف عليها.
- التوصية بإجازة البرامج المستحدثة بعد دراستها والتنسيق بينها وبين البرامج القائمة.
- التوصية بالموافقة على المواد الدراسية للدراسات العليا وما يطرأ عليها أو على البرامج من تعديل أو تبديل.
- التوصية بمسميات الشهادات العليا، والرفع بها للمجلس الأكاديمي.
- التوصية بمنح الدرجات العلمية.

وتقدم عمادة الدراسات العليا:
خدمات جليلة للدارسين في كافة البرامج البحثية مراعاة لرغبات الدراسين والباحثين، كالتالي:
أولاً: نظام الدراسة بطريقة البحث هيكل ( أ ): حيث يقوم الطالب بإعداد الرسالة أو الأطروحة تحت إشراف أستاذ من الكادر الأكاديمي لإحراز متطلبات التخرج فضلًا عن المتطلبات الأخرى من الكلية المعنية.
ثانيًا: نظام الدراسة بطريقة المواد الدراسية والبحث ويرمز لها برمز (ب).
ثالثا: الدراسة بالمواد مع مشروع بحثي قصير ويعرف بهيكل (ج).
مستوى الخدمة التي تقدم للطالب ورضاؤه عنها:
تسعى العمادة في تقديم أساليب مبتكرة لبرامج الرسائل العلمية عن بعد تسهيلًا على الطلاب؛ بحيث يدرس الطالب ويكتب بحثه من منزله، ويشرف عليه الأستاذ الجامعي ويناقش كذلك عبر وسائل الاتصال الإلكترونية، إلى أن تصل له وثيقة التخرج بخدمة رفيعة المستوى.
تشرف عمادة الدراسات العليا على توفير خدمة رفيعة المستوى تكاد تنفرد بها جامعة المدينة العالمية، وهي بنك الموضوعات للرسائل العلمية؛ حيث يمتلك البنك أكثر من أربعة آلاف موضوع يصلح للبحث، ولم تدرس قبل ذلك؛ لتيسير السبيل أمام الطالب لإيجاد موضوع الدراسة الملائم لميوله العلمية دون عناء.

أهمية الأبحاث المطروحة:
تعد أبحاث جامعة المدينة من أرقى الأبحاث علمًا وأصالة وتجتهد العمادة في وضع السبل العلمية الدقيقة لضمان أصالة البحث العلمي وجودته.

- خارطة طريق العمل:
تأمل عمادة الدراسات العليا إلى آفاق أرحب وطموحات لاحدود لها في تقديم خدمة ممتازة لطلاب العلم الشرعي واللغوي والعلمي والبحثي بصفة عامة؛ لتجعل جميع الجامعات والمؤسسات العليمة التي نتعامل معها في مصاف جامعات العالم المتقدم، وقد خطونا خطوات واسعة، ويبقى الأمل ينير لنا طريق المستقبل، ونراه قريبًا بإذن الله.
وما زال العطاء مستمرًّا ...............
مع تحيات/
جامعة المدينة العالمية
http://www.mediu.edu.my/ar/