الأربعاء، 26 أكتوبر، 2011

مصر ولبنان واليمن تفوز بالمراكز الثلاثة الأولى لمسابقة خطط الأعمال التكنولوجية العربية لعام 2011

مصر ولبنان واليمن تفوز بالمراكز الثلاثة الأولى لمسابقة خطط الأعمال التكنولوجية العربية لعام 2011

نجحت مصر ولبنان واليمن في اقتناص المراكز الثلاثة الأولى في الدورة السابعة لمسابقة خطط الأعمال التكنولوجية العربية، التي تنظمها المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا بالشراكة مع شركة إنتل Intel وبالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية "اليونيدو". وجاء الفريق المصري Nano-Dx في المركز الأول، عن مشروعه الذي يستخدم تكنولوجيا النانو والذهب لتطوير علاج لمرض فيروس الكبد الوبائي الذي يصيب أكثر من 200 مليون شخص حول العالم، خاصة لحالات سرطان وتليف الكبد. وتعتمد هذه التكنولوجيا على مهاجمة الخلايا المصابة فقط وعلاجها. ويقود الفريق الدكتور حسن عزازي، وعضوية تامر سمير، شريف شوقي، مى منصور وأحمد طلبة. أعلن هذا الدكتور عبد اللـه عبد العزيز النجار، رئيس المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا، مساء أمس الموافق 25 أكتوبر 2011، في العاصمة البحرينية المنامة، التي استضافت حفل نهائي الدورة السابعة لمسابقة خطط الأعمال التكنولوجية العربية، برعاية وحضور معالي الدكتور حسن فخرو، وزير الصناعية والتجارة البحريني الذي رحب برواد الأعمال العرب، مؤكدا أنهم العقول العربية القادرة على بناء اقتصاد المعرفة وتحقيق النهضة الصناعية والتكنولوجية، ومثله الدكتور عبد اللـه منصور وكيل الوزارة، ورعاية وحضور سمو الشيخ إبراهيم بن خليفة آل خليفة، رئيس مجلس أمناء المركز العربي لتنمية وتدريب رواد الأعمال التابع لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (يونيدو).

 أضاف الدكتور عبد اللـه عبد العزيز النجار: أن المركز الثاني فجاء فيه الفريق اللبناني Herbatica الذي يضم وفيق نعمة، مى حاج، إلكسندر نعمة، توما ماخول، توني الزغبي وفادي عزيز، بمشروع حول لزيادة مناعة الإنسان من خلال طريقة تكنولوجية جديدة في الطب والعلاج بالعطور والأعشاب والعلاج الطبيعي، عبر استخدام التقنيات العشبية. وجاء في المركز الثالث الفريق اليمني OD-Boards ويضم أحمد عبد المولى أحمد ويسري خليل عبد الله. ويدور مشروعهما حول تطوير تكنولوجيا لاستخدام اللوحات الهوائية لمنصات الإنترنت ذات الصلة بالإعلانات بالشرق الأوسط، والتي تخدم النواحي الديموغرافية والجغرافية من حيث الإعلان في الشوارع والأحياء والأماكن العامة وأسطح المنازل، وتوفر هذه اللوحات صور إعلانية على درجة عالية من الوضوح.

وأكد الدكتور عبد اللـه عبد العزيز النجار أهمية الشراكة بين المؤسسة وإنتل لدعم رواد الأعمال العرب في المنطقة. ومشيدا بالدعم المقدم من قبل اليونيدو. مشيرا إلى أن الفائزين الثلاثة الأوائل سيحصلون على جوائز مالية للمساهمة في تحويل أفكارهم الابتكارية إلى شركات تكنولوجية واعدة، وتبلغ قيمة الفائز بالمركز الأول 10 آلاف دولار، و6 آلاف للمركز الثاني، و4 آلاف دولار للفائز الثالث، فضلا عن مشاركتهم في تحدى إنتل العالمي لريادة الأعمال بأميركا 7 – 9 نوفمبر 2011، مع مشاركة الفائزين من المركز الرابع للثامن في ملتقى الاستثمار في التكنولوجيا الذي تنظمه المؤسسة سنويا، ويجمع رواد الأعمال ورجال المال والأعمال وصناديق رأس المبادر والجرئ.

في سياق متصل، أكد المهندس خالد عدس، مدير المبادرات الاستراتيجية والشؤون التربوية والاجتماعية بشركة إنتل Intel: "أن الإبتكار يعد أحد أحجار الزاوية لنجاح إنتل، ولذا تعمل إنتل على تعزيز الحلول الإبتكارية ودعم الأفكار الخلاقة، ذات التأثير الإيجابي على المجتمع وتعزيز النمو الاقتصادي العالمي". وأضاف خالد عدس "أنه خلال هذا الأسبوع من التصفيات النهائية، ظهرت العديد من الأفكار الابتكارية الملهمة، التي كشفت عن مستوى عال من المنافسة. كما جذبت هذه الأفكار الإنتباه إلى أهمية تشجيع الشباب في المسارات المبتكرة والمقدمة لحلول عملية للتحديات العالمية. ولذا فاليوم نقدم التهنئة للفائزين ونتمنى لهم حظا سعيدا في وجهتهم المقبلة، خلال أيام عبر مشاركتهم في تحدى إنتل العالمي في يوسي بيركيلي  في كاليفورنيا بالولايات المتحدة".

من جانبه، قال الدكتور هاشم حسين، مدير مكتب ترويج الاستثمار والتكنولوجيا التابع لليونيدو أن رواد المشاريع العرب أثبتوا كفاءة كبيرة، وقدرة على التعلم عبر ورش التدريب، التي مكنتهم من تطوير خطط الأعمال واستيعاب معطيات وبيئة السوق، لتحويل أفكارهم لشركات تكنولوجية واعدة.

يذكر أن عدد المشاريع التي وصلت التصفيات النهائية، بلغت 50 مشروعا متنافسا، لعدد 50 رائد أعمال عربي، من 15 دولة، هي: السعودية، مصر، اليمن، الكويت، البحرين، العراق، سورية، لبنان، فلسطين، الأردن، تونس، الجزائر، ورواد أعمال عرب من إيطاليا، فرنسا وأميركا. علما بأن عدد المشاريع التي شاركت في البداية وصلت إلى 224 مشروعا، استوفى منها الشروط كاملة، 81 مشروعا.
------------------------------
عـبـده فـلـي نـظـيـم

ليست هناك تعليقات: